"ارتاح أنا أبونا شربل جايي إشفيلك كتفك لأنك ما طلعت لزيارتي اليوم في ٢٢ من الشهر"


03 Sep
03Sep
إعلان خاص

الطالب أنطونيو طوني خليل من مواليد فاريا سنة ٢٠٠٢ ومقيم في أدونيس.
رقم الهاتف 71888605 .

بسبب وقوعه على الأرض إنكسرت عظمة الكتف.

أدخل إلى مستشفى كسروان الطبي فوضع له الدكتور علي السبيتي الجبار على كتفه وقال له "بعد مضي شهر يجبر الكسر وبعد ذلك تنزع الجبار عن كتفك".

وكما يخبر انطونيو أنه وبينما كان نائماً في سريره في ليلة ٢٢ من آذار إذا بنور ساطع يشع في الغرفة ففكرت أنّ أمي توعيني لأذهب إلى المدرسة.

فسمعت صوتاً يناديني وقال لي :
"ارتاح أنا أبونا شربل جايي إشفيلك كتفك لأنك ما طلعت لزيارتي اليوم في ٢٢ من الشهر".

قرَب لعندي ووضع يده على كتفي وصار كتفي ينضح بالزيت.

وعيت صباحاً فإذا بنقط الشمع على البلاط قرب سريري ومن الباب الى غرفة النوم والكسر في كتفي قد إختفى.

ذهبتُ لمراجعة الطبيب فتفاجأ من سرعة الشفاء لأنني كنت أجبرت كتفي منذ ثلاثة أيام فقط.

فجئت مع أهلي مرفقاً بالتقرير الطبي وشكرتُ مار شربل على شفائي وسجّلت الأعجوبة بتاريخ ٢٤ آذار ٢٠١٧


إقرأ أيضاً :

بينما كان في مكتب الأب لويس مطر يسجّل أعجوبة الشفاء ظهر عليه مار شربل وسلّمه مسبحة


إقرأ أيضاً :

سألتها الدكتورة : "مين مسكرلو ثقب قلبو لإبنك يا مدام ؟" إليكم الجواب!


إقرأ أيضاً :

شاهد مار شربل وهو يربت على كتفه المشلول وقال له : "قوم يابني الحمد لله على سلامتك لقد شفيت"

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.