فتح مار شربل الباب وقال لها لماذا تصرخين؟ أنا معكِ أمّا أنتِ فلا... إليكم تفاصيل الأعجوبة!


14 Aug
14Aug
إعلان خاص

الآنسة سالي عبدو شعيا من مواليد دير القمر ١٩٩٣ وعملها محامية ورقم الهاتف 70011616 .

وكما تخبر عن حالتها الصحيّة المرفقة بالتقارير الطبية :

"أنه بشهر شباط ٢٠٢٠ أصبت لمدّة أسبوع بوجع أليم في بطني فزرت الدكتورة روزيت دعبول في مستشفى المشرق وبعد أن أجرت لي الفحوصات اللازمة تبيّن وجود إلتهاب في المعدة أو المصران فأحالتني لمراجعة الدكتور جعجع حيث أَجري لي الناضور للمعدة وللمصران فتبيّن وجود قرحة في المصران وأنّ مرضي يدعى بمرض "الكرون".

عرض علي دواء سيرافقني مدى الحياة.
ومن خوفي على حالي راجعتُ الدكتور فيليب سنيور المعالج في مستشفى مار يوسف الدورة وبعد تجديد الفحوصات تريّث في إعطائي العلاج وطلب مني تجديد الفحوصات كل شهرين لمراقبة الإلتهاب وكان الإلتهاب يزداد شهرياً حتى وصل لدرجة ٣٧٥ بتاريخ ١٤ آذار ٢٠٢٠ .

فإبتدأتُ بالصلاة لمار شربل طالبة منه شفاعته عند الرب يسوع المسيح كي يشفيني من مرضي المزمن وكذلك والدتي وأهلي كانوا يطلبون شفاعته وبتاريخ ١٧ حزيران ظهر عليّ مار شربل في الحلم على الشكل التالي :

أبصرتُ أنني أمام بوّابة الدير ليلاً وكنت أصرخ بصوت قوي ففتح مار شربل الباب وقال لي حرفياً :
"لماذا تصرخين أنا معكِ أمّا أنتِ فلا.. أنتِ لا تقدِّسين".
وإنتهى الحلم.

وفي اليوم التالي كنتُ قد أجريتُ آخر فحص بتاريخ ١١ حزيران ٢٠٢٠ وكنت أنتظر النتيجة ولكن بتاريخ ٢٢ حزيران ٢٠٢٠ أخذت النتيجة من الطبيب الذي أظهر إندهاشه إذ جاءت النتيجة أنّ الإلتهاب وصل إلى 0 وقال لي الطبيب الحمد لله على شفائكي ."

فجئت لشكر مار شربل على شفائي وسجَّلت الأعجوبة بتاريخ ٢٧ حزيران ٢٠٢٠ .


إقرأ أيضاً :

لمّا سمعتهم وأنا شبه ميت صرخت لمار شربل وطلبت منه أن يشفيني...


إقرأ أيضاً :

أخذت الصواريخ بيديها ورمت بها بعيداً.. معجزة مدهشة لوالدة الإله


إقرأ أيضاً :

معجزة تكشف عن قوّة الصليب العظيمة!


إقرأ أيضاً :

أعجوبة هزّت أثينا وكل من شاهدها (فيديو)

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.