رأت شعاع نور كالشمس في سقف الكنيسة ومار شربل في وسط الشعاع ثم إختفى.. رنّ الهاتف وإليكم ما حصل !


19 Jul
19Jul
إعلان خاص

سنة جديدة نقضيها مع عجائب مار شربل من عيده الواقع في ١٨ تموز ٢٠٢١ إلى عيده القادم بتاريخ ١٧ تموز ٢٠٢٢ .

الأعجوبة الأولى تمّت مع الطفل شربل شربل طربيه وآسم أمّه ماري زغيب وهو من مواليد غزير ٢٠١٨ والإقامة في الصّفرا ورقم الهاتف 03681236 .

وكما يخبر والداه عن حالة ابنهم الصحية المرفقة بالتقارير الطبية

"لقد أجريت الفحوصات للطفل شربل فتبين أنه مصاب بمرض "ماج انسيفاليت" وبعد أخذ صورتي "آي أر أم" تبيّن أنّ حالته الصحيّة إلى الأسوء فالطفل نائم بصورة مستمرة في العناية الفائقة في مستشفى الجامعة الأميركية ثم جمعنا الأطباء وأبلغونا أنّ حالة الطفل الصحيّة سيئة جداً وما من أمل في شفائه عندها قرّرنا أن نقوم بزيارة لضريح القديس شربل ونقدّس على نية شفائه مع عائلة مار شربل.

وأثناء القدّاس صلّيت وبكيت وطلبت من مار شربل أن يشفع بالطفل عند الرب يسوع المسيح كي يشفيه من مرضه وطلبت من مار شربل إذا كان يسمعني أن يعطيني إشارة.

فجأة رأيت شعاع نور كالشمس في سقف الكنيسة ومار شربل في وسط الشعاع ثم إختفى وبعد عدة ثوانٍ وصلنا إتصال من المستشفى الطفل شربل فتح عينيه وبدأ يتكلّم وينادي ماما فشربل إستفاق من الغيبوبة التي داومته لمدة أسبوع وفي اليوم الثاني خرج من العناية إلى الغرفة وبعد يومين خرجنا به من المستشفى إلى البيت وجئنا به يوم عيد مار شربل بتاريخ ١٨ تموز ٢٠٢١ لشكر مار شربل مرفقين بكامل التقرير الطبي وسجّلنا الأعجوبة."

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.