23 Aug
23Aug
إعلان خاص

في نهاية القرن الماضي وفي أحد الأيام دقّ جرس الكنيسة بالقرية يعلن بدء صلاة المساء.

وفي هذه الأثناء كان عمدة القرية جالساً مع بعض الأعيان في منزله.

وحين سمع صوت جرس الكنيسة الذي قطع عليهم حديثهم .. صاح في أحد الحرّاس أن يذهب ويأتي بالكاهن إلى منزله ..

فذهب الحارس ليحضر الكاهن الذي إستمهله حتى ينتهي من الصلاة .

فذهب الحارس للعمدة وأخبره بذلك فثار كبرياء العمدة وقال للحارس قل له :
إقطع الصلاة وتعال في الحال.

فذهب الحارس مرّةً أخرى إلى الكاهن الذي إستفهم منه عن سبب هذا الإستعجال.

فعرف منه أنّ العمدة متضايق من صوت جرس الكنيسة.

وهنا رفع رجل الله عينيه إلى السماء وقال للحارس:

قل للعمدة لن يسمع الجرس مرّة أخرى ..
وبينما كان الحارس في طريقه إلى دار العمدة ليخبره بهذا الكلام وإذ بالعمدة فى نفس الوقت يشعر بألم شديد في عينيه وأذنه فذهب العمدة إلى الطبيب ..
ولكن دون جدوى ...

أصيب العمدة بالعمى والصم ولم يرجع إلى القرية ولم يسمع صوت الجرس مرّةً أخرى ...

وبقي الجرس يدقّ ويعلن بدء الصلاة ....

"وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْني كَنِيسَتِي، وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا."

( متّى ١٦: ١٨)

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.