نقطة حمراء على الخريطة


03 Aug
03Aug
إعلان خاص

ذات يوم، بعد أن سحق نابليون أغلب بلدان أوروبا أمسك بيده خريطة العالم وسمات الإكتئاب تملأ وجهه وأشار لقوّاده إلى نقطة حمراء وقال لهم :

"آه، لولا هذه النقطة الوحيدة لإعتبرتُ نفسي قاهرًا لكل العالم".


كانت بريطانيا هي النقطة الحمراء التي سلبت من الإمبراطور نشوة إنتصاراته..




عزيزي القارئ...



نعم قد يسلبك الشيطان بسماح من الله صحتك أو مالك أو مركزك أو أي شيء أرضي آخر، لكنه إذا لم يستحوذ قلبك يكون قد خسر بالفعل المعركة.. قلب المؤمن هو النقطة الحمراء التي تفقد إبليس ابتساماته..

نعم قلبك هو المعركة الهامّة التي يكثف لها إبليس كل جهوده...

لكن أنصت جيدًا إلى كلمات بولس الرسول :

"سلام الله الذي يفوق كل عقل يحفظ قلوبكم وأفكاركم في المسيح يسوع".

هنا تلمع أمامنا هذه الحقيقة أنّ سلام الله فقط هو الذي يحافظ على قلوبنا في حربنا مع إبليس..
و لكن كيف نقتنِ هذا السلام..

إنّه سلام الله، سلام الرب يسوع..

إلتصق به و مؤكّد ستقتني هذا السلام الحافظ.



#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.