29 Jul
29Jul
إعلان خاص

أثناء الحرب العالميّة الثانية حصل (جندي ما) على إجازة تسمح له بالعودة إلى بيته ، وما إن وصل إلى الشارع الواقع بالقرب من منزله حتى رأى شاحنة عسكريّة متوقفة محمّلة بالجثث وعرف أنّ العدو قصف مدينته ..

كانت الشاحنة تقلّ عشرات الجثث الهامدة وتستعد لنقلها إلى مقبرة جماعيّة .. .

وقف الجندي أمام الجثث المتكدّسة ليلقي آخر نظرة عليهم وإذ به يلاحظ أنّ حذاء في قدم ( سيدة ما ) يشبه حذاء سبق أن إشتراه إلى زوجته ..

توجّه إلى بيته مسرعاً للإطمئنان عليها لكنه سرعان ما تراجع و عاد إلى الشاحنة من جديد ليتفحّص الجثّة فإذا بها زوجته !!

بعد صدمته لم يشأ الجندي أن تدفن زوجته في مقبرة جماعية فطلب سحبها من الشاحنة تمهيداً لدفنها بشكل لائق..

وخلال عملية النقل تبيّن أنّها لا تزال تتنفّس ببطء و بصعوبة فحملها إلى المستشفى حيث أجريت لها الإسعافات اللازمة و إستعادت الحياة من جديد !!

بعد سنوات على هذا الحادث و إنتهاء الحرب حملت الزوجة التي كادت أن تُدفن حيّة ووَضعت صبيًّا إسمه "فلاديمير بوتين " وهو رئيس روسيا الحالي !



#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

من كتاب حياة لها معنى

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.