الصداقة


14 Jul
14Jul
إعلان خاص

قال جندي لرئيسه في الحرب ..

صديقي لم يعُد من ساحة القتال.. سيّدي أطلب منك الإذن بالذهاب للبحث عنه ..


الرئيس الإذن مرفوض لا أُريدك أن تُخاطر بِحياتك من أجل رجل من المُحتمل أنه قد مات ..

ذهب الجُندي دُون أن يُعطي أهميّة لرفضِ رئيسه وبعد ساعة عاد وهو مُصاب بجرحٍ مميت حاملاً جثة صديقه ..

وكان الرئيس مُعتزاً بنفسه وقال :
لقد قلت لك أنه قد مات قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطرة للعثور على جثته ..

أجاب الجُندي بكُل تأكيد عندما وجدته كان لا يزال حياً وإستطاع أن يقول لي كُنت واثقاً بأنّك ستأتي ..




عزيزي القارئ...

الصداقة أرواح توهب ...




#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

من كتاب حياة لها معنى

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.