لا تكذب


09 Jun
09Jun
إعلان خاص

كان هنالك أربعة طلاّب جامعيّين، قضوا ليلتهم في الإحتفال والمرح ولم يستعدّوا لإمتحانهم الذي تقرّر عقده في اليوم التالي.

وفي الصباح إتّفق أربعتهم على خطّة ذكيّة.

قاموا بتلطيخ أنفسهم بالوحل، وإتجهوا مباشرة إلى عميد كليّتهم، فأخبروه أنّهم ذهبوا لحضور حفل زفاف بالأمس، وفي طريق عودتهم إنفجر أحد إطارات سيارتهم وإضطرّوا نتيجة لذلك لدفع السيارة طول الطريق.

ولهذا السبب فهم ليسوا في وضع مناسب يسمح لهم بخوض الإختبار.

فكّر العميد لبضعة دقائق ثمّ أخبرهم أنّه سيؤجل إمتحانهم لثلاثة أيّام.

فشكره الطلّاب الأربعة ووعدوه بالتحضير الجيّد للإختبار.

وفي الموعد المقرّر للإختبار، جاؤوا إلى قاعة الإمتحان، فأخبرهم العميد أنّه ونظرًا لهذا الظرف الخاص، سيتمّ وضع كلّ طالب في قاعة منفصلة.

ولم يرفض أيّ منهم ذلك، فقد كانوا مستعدّين جيّدًا.

كان الإمتحان يشتمل على سؤالين فقط :

السؤال الأوّل: ما هو إسمك؟
(علامة واحدة)


السؤال الثاني : أيّ مِنْ إطارات السيارة إنفجر يوم حفل الزفاف؟
(٩٩ علامة).




العبرة المستفادة من القصّة :

إن كان الكذب ينجّي، فالصدق أنجى...تحمّل مسؤولية أفعالك وأقوالك وإلاّ ستتعلّم درسًا قاسياً.




#خبريّة_وعبرة
/خدّام الرب/

Social media khoddam El rab
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.