10 Jan
10Jan

"كل من يرفع نفسه يتضع ومن يضع نفسه يرتفع"
(مر ١٨ : ١٤)



في سنة ١٨٤٧ إكتشف الدكتور جامز سيمسون من إسكتلندا أنّ مادة ( الكلوروفورم ) يمكن أن تستخدم كمخدّر في العمليات فلا يشعر المريض بالألم وقد شعر العديد من الأطباء أنّ ذلك الإكتشاف هو من أعظم الإكتشافات الطبيّة في ذلك الوقت.

وبعد سنوات كان دكتور جامز يحاضر في جامعة أدنبر , فسأله أحد التلاميذ عن أعظم إكتشاف أحرزه أثناء حياته المهنيّة وجميع التلامذة توقعوا أنه سيذكر مادة ( الكلوروفورم ) حتماً كأعظم إكتشافاته، لكن الدكتور أجابه قائلاً : (أن أعظم إكتشاف أحرزته في حياتي هو عندما إكتشفت أنني خاطىء وأنّ المسيح هو مخلّصي لأنه إشتراني بدمه وصالحني مع الله الآب وجعلني أن أكون إبناً له).




أحبائي...


ونحن ماذا عنّا؟ ما هو الإكتشاف الحقيقي في حياتنا؟
هل نتواضع ونعترف وبعيداً عن روح الكبرياء و التفاخر مثلما إعترف الدكتور جامز ؟



#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.