26 Nov
26Nov
إعلان خاص

في ذات يوم توقف رجل أمام محل لبيع الزهور كي يشتري باقة ورد و يطلب إرسالها لأمه التي تسكن على بعد ٤٠٠ كم عن داره....

و بعد نزوله من السيارةشاهد فتاة متوقفة أمام محل بيع الزهور و هي تتنهد بحزن و تهمّ بالبكاء.

فسألها : لما أنتي حزينة ؟...

قالت : أريد أن أشتري لأمي وردة حمراء و لكن ليس معي نقود تكفي لشراء الوردة.

فإبتسم الرجل و قال تعالي معي إلى داخل المحل و سأشتري لكِ وردة حمراء.

فدخلوا المحل و إشترى لها ما تريد.

و بعد ذلك عرض عليها أن يوصلها لعند أمها.

ففرحت بهذا و قالت خذني لعند أمي أرجوك.

و في الطريق طلبت منه التوقّف أمام مقبرة.

فتوقف و نزلت من السيارة و ذهبت إلى قبر جديد .. فوضعت الوردة الحمراء على القبر ....و بعدها عاد الرجل مسرعاً إلى محل الزهور و طلب باقة الورد التي أراد أن يرسلهاو قرّر أن يقطع ٤٠٠ كم بنفسه ليوصل باقة الورد.



أحبائي...

بين أيديكم كنز إلتفتوا له .. لا تنتظروا فقدانه حتى لا تندموا بعد فوات الأوان.



#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.