19 Nov
19Nov
إعلان خاص

كلّفت مديرية التربية مفتّش من مفتّشيها بزيارة أحد المدارس فذهب المفتّش إلى المدرسة وفي الطـريق تعطـلت سيـارة المفتّش فوقف حـائراً رافـعاً غطاء محرّك سـيارته فمرّ طفـل فسـأله إذا كان يريد المسـاعدةفقال المفـتّش: وهل تفهم شيئاً عن السيارات؟

فـردّ قائلاً والـدي يعمـل ميكـانيكياً وأسـاعده أحـياناًفألقى نظرة على المحرّك وطلب من المفتّـش مجـموعة من المفاتيح والأدوات.. وبعد دقائـق من العمـل والمفتّـش يراقب الوضع بإندهـاش طلب منه الطـفل تشغيل المحـرّك.

وفجأة عادت السـيارة للسير من جـديد ..!

شـكر المفتّـش الطفـل وسأله لماذا لم تكن في المدرسة في هذا الوقت ؟

أجاب الطـفل : لأنّ المفتّـش سيزور مدرسـتنا اليوم ولأني الأكـثر غـباءً في الصف كما يقـول المعلّم.

فقد أمرني ألّا أحضـر اليوم وأبقى في البيت.




عزيزي القارئ...

هكذا يتـمّ إغتـيال المواهبفالذكـاء والإبداع ليس مقتصرًا على فهـم المنهاج الدراسي فحسب وإنما بوضـع كل شخص بمكـانه المناسب لتتجـلى إبداعاته ومهاراته الخاصة

(لا يوجـد غباء إنما تعدد مواهب)




#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.