18 Nov
18Nov
إعلان خاص

كانت بعض الكلاب تلعب، وفجأة جرى أحدهم بسرعة وكأنه يتبع شيئاً، فلحقه الآخرون.

وإستمرّ الكلب يجري وقتاً طويلاً من مكان إلى مكان، والباقون يلحقون به ولا يعلمون ماذا يحدث.

وأخيراً وجدوا في فمه أرنـبٌ.. فعلموا أنّه كان يلحق بهذا الأرنب ، أمّا هم فكانوا يركضون بلا هدف.

هكذا من يسير بلا هدف لا يحصل على شيء ولا يصل إلى شيء.



#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.