03 Oct
03Oct
إعلان خاص

أراد مجموعه من الشياطين تحريك برميل زيت كبير من مكانه..
فلم يستطيعوا لأنه كان ثقيل جداً حتى جاء شيطان صغير وضعيف ، وتحدّاهم أنه يستطيع أن يحرّكه بمفرده بشرط أن يفعل هذا غداً..

ووسط تعجبهم من الكلام وعدم تصديقهم نظراً لثقل البرميل وضعف الشيطان لكنهم تركوه يأخذ فرصته..

فما كان من الشيطان الصغير إلاّ أنه صنع ثقباً صغيراً جداً فى البرميل ومضى.

وإستغرب الشياطين ما فائدة هذا الثقب وماذا يمكنه أن يفعل لهذا البرميل الضخم؟

وإنتظروا للغد وهم يفكرون كيف سيقدر الصغير على تحريك البرميل؟

ولمّا جاء الغد أتى الصغير ودفع البرميل فتحرك بكل سهوله..
هل عرفت لماذا؟
لأن الزيت كان قد تسرّب من البرميل نقطه نقطه فخفّ وزنه وأصبحت الأرض زلقة فإندفع عليها البرميل بسهولة.




عزيزي القارئ...


هذه هي خطّة عدوّ الخير معنا إن لم يستطيع أن يهزمنا بخطيئة كبيرة مرة واحدة لأننا مملوءين بالنعمه فإنه يجعلنا نفقد علاقتنا بالله بالتدريج البطيء ويقلّل من ممارساتنا الروحيّة تدريجياً ليجعلنا فارغين من الداخلويدخل إلينا الخطايا الصغيرة التي لا نحترس منها ويوم بعد الآخر نقع فيما لم نتخيّل أن نفعله أبداً لأننا أصبحنا بلا ثقل روحي.


"خُذُوا لَنَا الثَّعَالِبَ، الثَّعَالِبَ الصِّغَارَ الْمُفْسِدَةَ الْكُرُومِ، لأَنَّ كُرُومَنَا قَدْ أَقْعَلَتْ"
(نش ١٥:٢)




#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.