للحقيقة وجوه كثيرة


28 May
28May
إعلان خاص

يُحكى أنّ ثلاثة من العميان دخلوا في غرفة بداخلها فيل.. وطُلب منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدأوا في وصفه...

بدأوا في تحسّس الفيل وخرج كل منهم ليبدأ في الوصف :


قال الأول : الفيل هو أربعة عمدان على الأرض !

قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماما!

وقال الثالث: الفيل يشبه المكنسة !

وحين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار.. وتمسّك كل منهم برأيه وراحوا يتجادلون ويتّهم كل منهم الآخر بأنه كاذب ومخادع!

من المؤكد بأنّ الأول أمسك بأرجل الفيل والثاني امسك بخرطومه, والثالث امسك بذيله..

كل منهم إعتمد بالوصف على طريقة لمسه وتصوّره في هذا الإختبار دون الإلتفات إلى تجارب الآخرين.


قارئي العزيز...

من الطريف أنّ الكثيرين منّا لا يستوعبون الفكرة بأنّ للحقيقة أكثر من وجه!!!

فحين نختلف، لا يعني هذا أنّ أحدنا على خطأ، وإنّما كلّ واحد منّا يرى الأمور من وجهة نظره وخبرته وتجاربه في هذه الحياة.



#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

من كتاب حياة لها معنى

Social media khoddam El rab
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.