"يا رب إن شئت، فأنت قادر أن تطهرني"


20 Feb
20Feb


هل تتقدم من الرب كمثل الأبرص؟
أم منتفخاً كمثل الطاووس؟
إذا ما أحسست بخطيئتك واعترفت بها إذا ما أقريت بعجزك، إذا لم تتقدم كالأبرص وأنت في منتهى العجز والفقر فلن تشفى أبداً!

لذلك إتضع وأطلب مثله: إن شئت يا رب!
يعني لتكن مشيئتك.

وإعترف أنه إله قدير قادر أن يشفيك ومن موتك يحييك !

ها أنا ذا يا ربي، في عريي، في قذارتي وصغري، ولا شيئيتي ها أنا ذا فاشفيني ...
قد تقرّح جلدي وتفكّكت أعضائي عن جسمي...
صرت كخرقة بالية، كمخلوق عجيب منبوذ مخبأ في حجره !

أكلتني الأوبئة الروحية...
أهواء الغضب والشراهة، الزنى والمجد الباطل، الضجر وحب المال التذمر والكبرياء !

لكن إن شئت يا إلهي فأنت قادر أن تطهرني !

أغفر لي أنا عبدك الخاطي وارحمني !


/جيزل فرح طربيه/
#خدّام الرب

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.