وٱقْتَرَبَ مِنْ بَابِ المَدِينَة، فإِذَا مَيْتٌ مَحْمُول


16 Mar
16Mar
إعلان خاص

عليك اليوم أن تختار بين موكبين إثنين : موكب للموت وموكب للحياة !
كل ما في العالم زائل وسائر صوب الموت الأول والموت الثاني.

إنه موكب وادي الدموع وادي ظلال الموت بكاء ونوح على أشياء مؤقتة وزائلة...
حزن على مقتنيات أرضية وأحلام ترابية...
تنقيب وبحث حثيث عن نجاحات بشرية...
تعلّق بأحياء وبشر فانين وبأمجاد دهرية...

لكل واحد منا ميت يبكيه...
لكل واحد منا إبن وبنت من الأهواء والشهوات !


يسوع يمرّ بموكبه الظافر...
موكب الحياة الأبديّة والأفراح السماويّة.
لا حزن ولا نوح إلاّ على الخطيئة...
لا أسف على ممتلكات ومقتنيات بشريّة...
لا تعلّق لا زنى ولا عبادة أصنام وهميّة...
بل حب وثبات في ربّ الحياةموكب سائر صوب القداسة وصوب القيامة !

قُم وإبتهج مع إبن أرملة نائين !!

المسيح قام حقا قام !!


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.