ومَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً واحِدًا، فَٱذْهَبْ مَعَهُ مِيلَين


05 Feb
05Feb


قال الرب: كونوا كاملين كما أن أباكم السماوي كامل، كونوا رحماء كما أن أباكم السماوي رحوم!

الرب يدعونا الى الكمال الانجيلي أي إلى كمال الرحمة والمحبة !العدل يقول:

العين بالعين و السن بالسن والخاطئ يأخذ قصاصه
والمدين يدفع دينه
والظالم يكون له عقاب ...


لكن الرحمة تقول :

من لطمك على خدك الأيمن أدر له الآخر.

كما أنّ الرب يشرق شمسه على الاخيار والاشرار ولا يميز بينهمهكذا افعلوا انتم !
لأن الرحمة ترفق ولا تحاسب بالمثل بل تعطي بسخاء وبدون حساب حتى يوجع العطاء !


هكذا هو أبوك السماوي إله رحوم طويل الاناة كثير الرحمة !

الذي يطوب الرحماء لأَنَّهُمْ يُرْحَمُونَ. (مت ٥: ٧)

يا فرحي!


/جيزل فرح طربيه/

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.