... ومِنْ جَميعِهَا نَجَّاني الرَّبّ!


08 Feb
08Feb


الرب رحيم رؤوف طويل الاناة كثير الرحمة، لا يهملك ولا يتركك !

هناك تساؤلات وحيرة كبيرة عند بعض المؤمنين بخصوص الجائحة ولقاحاتها خصوصاً أنه من جهة :

- الكثير من المعلومات متضاربة
- كثير من الأطباء والاختصاصيين ينصحون بالتريث
-والبعض منهم يشكّك بفعالية وأمانة اللقاحات.


ومن جهة أخرى :

-الوباء لا يزال يفتك بالناس وكثير من الشباب يرقدون.
- الكثير من الأطباء يطمئنون ويشجعون على أخذ اللقاحات
- أكثر المراجع الدينية أعطت الضوء الأخضر وشجّعت على أخذ اللقاح ...

لذلك لنترك الموضوع للرب لأنه يفوق إدراكنا.
المهم أن نكون في المسيح في الطاعة لوصاياه وفي حال النعمة المغبوطة.
و إذا أخذنا اللقاح فلا نخف لأنه يقول :

"يَحْمِلُونَ حَيَّاتٍ، وَإِنْ شَرِبُوا شَيْئًا مُمِيتًا لاَ يَضُرُّهُمْ...."
(مر ١٦: ١٨)




ويقول أيضاً :

"لَمْ تُصِبْكُمْ تَجْرِبَةٌ إِلاَّ بَشَرِيَّةٌ. وَلكِنَّ اللهَ أَمِينٌ، الَّذِي لاَ يَدَعُكُمْ تُجَرَّبُونَ فَوْقَ مَا تَسْتَطِيعُونَ، بَلْ سَيَجْعَلُ مَعَ التَّجْرِبَةِ أَيْضًا الْمَنْفَذَ، لِتَسْتَطِيعُوا أَنْ تَحْتَمِلُوا."
(١ كو ١٠: ١٣)



لا الحياة تبعدني عنك
ولا الموت يفصلني عنك
أفي الحياة أم في الموت
المهم يا إلهي أن أكون بقربك !

لتكن مشيئتك !

/جيزل فرح طربيه/

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.