وقَدْ كُنَّا نَحْنُ أَيْضًا أَمْوَاتًا بِزَلاَّتِنَا، أَحْيَانَا معَ المَسِيح


08 Apr
08Apr
إعلان خاص

من بركات القيامة، قيامتنا الشخصية من فساد الخطيئة وحياة جديدة نحياها مع المسيح !


لذلك إيماننا وطيد/

ثابتون على صخرة القيامة وفي الكرمة الحقيقية يسوع المسيح.



لذلك نحن في سلام/

لا كما يعطيه العالم لكن سلام دائم من علو من لدن الله.



لذلك نحن نفرح/

ليس فرحاً عالمياً مبتذلاً رخيصاً لكننا في قلب الضيقة نبتهج بالروح.



لذلك نحن نرجو/

لا نحبط ولا نيأس لكن نثبت أنظارنا إلى السماويات حيث مسكننا الحقيقي.



لذلك نصلّي ونسبّح بالروح/

لأنّ الروح نفسه يشفع فينا بأنات لا ينطق بها.



لذلك نعلن البشارة للخليقة كلّها/

لأنّ إلهنا حيّ، صُلب وتألم ومات لكنه قام في اليوم الثالث !



لذلك نحن نؤمن إيمان الكنيسة الرسولية ونتمسّك بوديعة الإيمان والتقليد الرسولي وننتظر على رجاء المجيء الثاني المجيد.


"تعال أيّها الرب يسوع، تعال "!

المسيح قام حقا قام !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.