مُفْعَمُونَ صَلاحًا، مُمْتَلِئُونَ مِنْ كُلِّ مَعْرِفَة


17 Feb
17Feb



إنّ كل عطيّة صالحة وكل موهبة كاملة هي من العلاء منحدرة، من لدنك يا أبا الأنوار !


المفعمون صلاحاً/

في قاموس اللغة نقرأ عن معنى "مفعمون":

مفعول من أَفْعَمَ، مُفْعَمٌ بِالنَّشَاطِ والْحَيَوِيَّةِ، أي مُمْتَلِئٌ.
إذن المفعم صلاحاً هو الممتلئ صلاحاً من روح الله كعطية مجانية أي بالنعمة، وهو ليس ممتلئا من صلاح ذاتي، فكيف يمتلئ مما ليس فيه؟؟


ممتلئون من كل معرفة/

ما المقصود بالمعرفة هنا؟ هي كما يقول سفر الامثال:

"لِمَعْرِفَةِ حِكْمَةٍ وَأَدَبٍ. لإِدْرَاكِ أَقْوَالِ الْفَهْمِ"

ثم يضيف :

"لِقُبُولِ تَأْدِيبِ الْمَعْرِفَةِ وَالْعَدْلِ وَالْحَقِّ وَالاسْتِقَامَةِ"
(أم ١: ٢، ٣)



إذن هي معرفة حكمة وسلوك وفهم في الحق والاستقامة.

وهي ليست حكمة بشرية بل هي شخص المسيح نفسه 

"الطريق والحق والحياة"(يو١٤/ ٦)

"الْمُذَّخَرِ فِيهِ جَمِيعُ كُنُوزِ الْحِكْمَةِ وَالْعِلْمِ!!

(كو ٢: ٣)


إملأني يا سيدي برحمتك
آملأني من فيض نعمتك
أنا جاهل ومعدم فقير
إملأني من فيض حبك !

يا فرحي !!


/جيزل فرح طربيه/

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.