مُرْ أَنْ يَجْلِسَ ٱبْنَايَ هذَانِ في مَلَكُوتِكَ


26 Jan
26Jan


لا يغريك يا بنيّ مجد العالم الباطل وأفراحه العابرة بل أطلب أولاً ملكوت الله وبره !


يتكلّم الآباء القديسون عن أهواء ثمانية وهي :

الشراهة، الزنى، الغضب، التذمر، الكآبة، محبة المال، الكبرياء، والمجد الباطل !

هي في الأساس كانت صالحة لكنها بعد السقوط إنحرفت.

لكن بموت وقيامة السيد المسيح أصبح بإمكان الإنسان بنعمة الله أن يتنقّى ويستعيد برارته الأصليّة ويتخلّص من إنحرافاتها.

ومتى كان المؤمن خادماً في حقل الرب فهو يسعى إلى مجد الرب وليس إلى مجده الخاص وأمجاد العالم الباطلة وإلا فإنه يسعى إلى هلاكه ويموت موتا" !


أعطني أن أحبك كما يليق بجلالك

وجهك وحده يا رب ألتمس وجهك وحده يا رب !


انت فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

#خدّام الرب

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.