موجوع؟ صلّي للقدّيسة رفقا...


23 Mar
23Mar
إعلان خاص

هالقدّيسة اللي صبرت عا أوجاع الحجر ما بيحملها...

رفقا حبّت يسوع للآخر و ولا لحظة سألت ليش هيك عم يصير معي أو ليش أنا من بين كل الناس.
كان عا شفافها فيه كلمتين بس:
"لتكن مشيئتك"

يا رفقا، إنتي اللي علّمتي الولاد الزغار من قلبك منطلب منّك تْعَلمينا نقبل مشيئة الله بفرح شو ما كانت.

و متل ما خبّيتي الولاد و حمَيتيهُن من الموت بدَير القمر منطلب منّك تحمينا من حالنا و من الخطيّة و تخلّينا نتمثّل فيكي حتّى ما تموت المحبّة فينا و نبعد عن ربنا.

اليوم بعيدك منحمِلّك لبنان بصلاتك و منتذكّر ترتيلة الكبير وديع الصافي: يا قدّيسة رفقا صرتو تلاتة رِفقا إنتي يا أمينة شربل و الحرديني خلّو بلادي زينة تحت السما الزرقا...

بلادي بلاد الإلفة والطهر والقداسة زرعوا فيها الخلفة والقهر والمآسي، صلّولا تا ترجع صوت الخالق تسمع، بلادي هيّي مرجع، مرجع لازم تبقى يا قدّيسة رفقا!


المصدر : صفحة Jesus My Lord

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.