ما توفرو حدا ما تبشروه


28 Feb
28Feb


بيخبرو عن بنت صار عندها مرض البَرَص اللي ما إلو دوا و الكل بيهربو من اللي بيعاني منّو.

هالبنت اللي ما كان عندها وقت كتير تعيشو لأنّو حالتها عم تصير أسوأ حتّى أهلها بعّدو عنها، مش بس هيك حطّوها برّات البيت حدّ برميل زبالة حتّى ما تعديهن و تموت بعيد!!!

سمعت عنها الأم تريزا دي كالكوتا و إجت لعندها (خدتها عا مركز من المراكز اللي أسّسِتن و جابتلها تياب و أكل و عطيوها دوا قد ما بيقدرو.

سألتها البنت :
ليش عم تعملي كل عالإشيا كرمالي؟ ما بتخافي إعديكي؟ ليش ما تركتيني متل ما عملو أهلي؟

دلّتها عا صليب عليه يسوع و قالتلها : كرمالو متل ما هوّي حبنا لازم نحبّ غيرنا!

إستغربت البنت و قالت :
يعني بيحبني أنا كمان؟!

قالتلها الأم تريزا : أكيد!
و طلبت البنت منها تخبّرا عن يسوع أكتر و هيك صار...

ماتت هالصبيّة هيّي و فرحانة إنها تعرّفت عا يسوع و رايحة لعندو...

ما توفرو حدا ما تبشروه بالرب اكيد رح تعملو فرق! والله معكن...

المصدر : صفحة Jesus My Lord

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.