لِيَكُنِ الزَّواجُ مُكَرَّمًا عِندَ الجَمِيع، والفِرَاشُ الزَّوجِيُّ نَقِيًّا


27 Feb
27Feb


شدّد الآباء القدّيسون على حفظ الحواس التي هي أبواب الجسد والنفس والروح ووضعوا الزنى بين الأهواء الثمانية المهلكة للنفس وهي :
الشراهة، الغضب، الزنى، حب المال، المجد الباطل، التذمر، الكآبة والكبرياء !


لذلك قال الرب يسوع :

«قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَزْنِ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ.»
(مت ٥: ٢٧، ٢٨)



إذاً جذر الزنى هو شهوة العين كما جذر القتل هو الغضب،لذلك أضاف قائلاً :

«فَإِنْ كَانَتْ عَيْنُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ، لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ !»
(مت ٥: ٢٩)



أبعد عني يا إلهي كل ما يبعدني عنك وإقتلع مني كل جذور خطيئتي... طهرني بكليّتي فأصير إناءً طاهراً تمجيداً لإسمك القدّوس!

يا فرحي!

/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.