لَيْسَ بَارٌّ ولا وَاحِد


20 Nov
20Nov



ليس من يفعل الصلاح ولا واحد، الجميع أخطأوا وزاغوا وأعوزهم مجد الله !

عندما إنتهى "راماكريشنا" من قراءة الإنجيل المقدّس ، إنزعج من ذكر الخطيئة وضرورة التوبة القلبيّة وقال أنّه لم يجد في هذا الكتاب سوى ذكر متكرّر للخطيئة وكأنه شعور مرضي بالذنب عند المسيحيين...

هذا أمر منطقي لأن البوذيين والهندوس يؤمنون بالحلولية و ليس عندهم خطيئة ولا دينونة ولا جنة ولا جهنم، بل تعاسة الإنسان برأيهم سببها الجهل :

جهله لطبيعته الإلهيّة وضرورة عودته إلى جذوره لأنه إله بالطبيعة !

قدّوس أنت يا الله وأنا عبد فقيرقد خطئت إليك وإلى عظمة جلالك.

توّبني يا إلهي فأتوب
خلصني وإرحمني أنا الخاطئ !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.