ليز موراي


30 Jan
30Jan


إذا كنت تستشعر العجز عن تحقيق أحلامك، وأنك تعيش ظروفًا صعبة، تحول دون تحقيق أهدافك؛ إقرأ قصّة “ليز موراي”؛ تلك الفتاة الأمريكية ، التي نشأت في أرض قاحلة، تخلو من كافة مقوّمات الحياة؛ إذ أُجبرت في طفولتها على دفع ثمن إنغماس والديها في عالم المخدرات، باحثة عن قوت يومها، وملبس يسترها، ومسكن يؤيها.

إنها قصة تعجّ بمحطات مأساوية، ومواقف مؤلمة، لكنها اليوم تمثّل مصدر فخر وإعتزاز لـ “ليز” بعد أن تسلّحت بالإرادة والإجتهاد؛ لتضئ شمعة وسط طريقها المعتم، و تغيّر واقعها جملةً وتفصيلًا.

كيف تحوّلت “ليز” من طفلة مُشردة في شوارع الولايات المتحدة الأمريكية إلى نموذج ناجح، ومؤثر، وملهم يحتذي به الملايين حول العالم؟

ليز موراي


إليكم القصّة :

"ليز موراي" وُلدت في مدينة نيويورك لأبوين مدمنين على المخدرات!!

كان والداها ينفقان كل ما تملكه الأسرة من نقود على شراء المخدرات!!
عانت هي وأختها إهمالاً غير عادي وكثيراً ما كان والداها يتركانها وحيدة بلاطعام ؛ فتضطر لأكل مكعبات الثلج ومعجون الأسنان!!

لم تكد تبلغ الخامسة من العمر إلا وسرعان ما تبدّلت الأدوار بينها وبين والدتها ؛ إذ أصبحت الطفلة هي الأم والأم هي الطفلة؛ من شدّة الإنهيار البدنيّ والنفسيّ للأم.!!

تكفلت " ليز " - مجبرة - بالعناية بأسرتها؛ فكانت تطهو الطعام وتنظف المكان؛ وتدخل والدتها الحمام في كثير من الأحيان!!

تركت " ليز " المدرسة بعد إنهاء المرحلة المتوسطة؛ وعندما بلغت الخامسة عشر من العمر توفيت والدتها لسوء حالتها الصحية؛ ولم يمكث والدها طويلاً حتى لحق بوالدتها !!

أصبح الشارع مأوى " ليز " الوحيد والتسوّل والسرقة وظيفة لها !!

لكن ذلك الحال لم يدم طويلاًفي أحد الأيام قرّرت "ليز" وبدعم من إحدى صديقاتها في الشارع أن تكمل دراستها الثانوية!!

واجهت " ليز " الصعوبات من أجل التعلم؛ لم يكن لها منزل كبقية زميلاتها في المدرسة؛ كانت مشردة تهيم على وجهها في الشوارع، و تنام في محطات القطار؛ وتذاكر و تكتب واجباتها على السلالم !!

كانت إذا جاعت بحثت عن الطعام في بقايا قمامات المطاعم!!

إلا أنّ كل ذلك لم يمنعها من التميّز والتفوّق الدراسي وإستطاعت من خلال مشاركتها في مسابقة لكتابة مقال في شكل سيرة ذاتية ؛ نظمتها صحيفة نيويورك؛ أن تحصل على منحة للطلاب المتميّزين للدراسة في جامعة هارفارد!!

إعلان خاص


تخرّجت في عام ٢٠٠٩ ؛ ونتيجة لتفوّقها الدراسي في الجامعة إستطاعت أن تحفظ لنفسها مكاناً في الجامعة ؛ والآن هي تعمل محاضرة في جامعة هارفارد !!

كتبت " ليز " مذكراتها في كتاب "breaking night" ؛ وقد صنف الكتاب ضمن قائمة الكتب الأكثر مبيعاً من قبل صحيفة نيويورك تايمز !!
أنتجت " BBC " في سنة ٢٠٠٣ فيلم يتناول قصة "ليز" بعنوان :
From homeless to Harvard
حاز الفيلم على نسبة مشاهدة عالية كما حصل على عدّة جوائز...!!
شاركت " ليز " في تقديم محاضرات مع " توني بلير " و " ميخائيل غورباتشوف " و " الدالاي لاما " في بلدان مختلفة بوصفها من أبرز المتحدثين الملهمين في العالم !!

بالإصرار والطموح والتحدي تحولت "ليز" من مشردة إلى ملهمة للجماهير!!

أخيراً
لا تقف كثيراً عند أخطاء ماضيك لأنها ستحيل حاضرك جحيماً ومستقبلك حطاماً ؛ يكفيك منها وقفة إعتبار تعطيك دفعة جديدة في طريق النجاح !!

سرّ النجاح دائماً هو أن تسير إلى الأمام ؛ وأن لا تنظر إلى الخلف مهما كانت الأسباب !!

#خبريّة وعبرة

/خدّام الرب/

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.