لقد وجدني الله هنا !


02 May
02May
إعلان خاص

أجاب شاب مسيحي أمّه :

"لن أستطيع بعد أن أحتمل إن كنتِ تستمرّين في الكلام لي عن الله.. فسوف أذهب بعيداً !".

فكان ردّ الأم :

"طالما أنا حيّة، فسأحدّثك عن الربّ يسوع وسأحدّثه عنّك!".


ترك الشاب البيت وذهب بعيداً حيث عمل سائقاً لسيارة، وفي أوّل رحلة له سأله صاحب السيارة :

"قُل لي هل تعلم أين ستقضي الأبديّة؟".

كان لهذه الكلمات وقع الصاعقة على نفسه وشعر أنّ الله لا يزال يحاصره بمحبته.
أخذ يسترجع كلام أمّه وفتح الله قلبه، فكتب لأمه :

"لقد وجدني الله هنا، وجدني وخلّصني!"



#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.