لقد حان وقت التجديد !


07 Nov
07Nov


حتى ولو كنا في فصل الشتاء

 حتى ولو كان برد وعواصف وزمهرير

ولو فقدت الاشجار اوراقها الخضراء

والكرمة افتقدت عناقيدها الحمراء

ولو أقفلت أبواب بيتي الصيفي

وكسا البياض عمري الخمسيني ...


لقد حان وقت التجديد

ولو تغيرت الايام وصارت جلسات الاحبة ذكريات،  

صورا" بيضاء وسوداء قابعة في درج مقفل، 

وافتقدنا وجوها غالية وأصوات حنونة ونغمات 

واصبح الموت قابعا" على الابواب...


نعم يا إلهي !

لا تتركنا أنفسنا  في حيرة بعد

نحن نعلم أنك المسيح ابن الله الحي

 لقد حان وقت التجديد

لان كل شيء قد فسد ...


 الانظمة والقوانين والرؤساء

 الاخلاق والقيم

العقول والنوايا 

القلوب والكلى

 الماء والارض والهواء ...

صرنا بابل وسادوم وعامورة جديدة

الام تقتل جنينها

الابن يتهزئ بأبيه

الحرام صار حلال

الشواذ  صار القاعدة

 مخافة الله صارت أصداء

فترت المحبة وشحت الرحمة

قست القلوب وانغلقت الاحشاء

وبعد !

ليكن حزننا الوحيد لفراقك

وشوقنا الاوحد للقائك

لتكن حياتنا صلاة

لترتفع بخورا تسبحة لجلالك !

تعال يا روح الله وجدد وجه الارض !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.