"لأَنَّهُم كَانُوا مَنْهُوكِيْن، مَطْرُوحِينَ مِثْلَ خِرَافٍ لا رَاعِيَ..."


22 Jan
22Jan


أعترف لك يا رب أنك ملك الرحمة والتعزية تشفي الشعب من كل مرض وعلة، أنت أب محب وغفور تضم إلى قلبك كل الذين يعودون إليك منهوكين، مطروحين كغنمٍ لا راعي لها.


نعم يا رب أنهكتنا الحياة من التعب وطرحتنا الهموم أرضاً، أعد إحياء تلك الشركة المتناغمة في داخلنا ما بين إنسانيتنا وألوهيتك فتعود إلينا الحياة، حياة أبناء أحباء على قلبك يعيشون إنجيل الملكوت بروحهم وقلبهم.


نعم يا رب أنهكتنا الأمراض لا سيّما مرض الكورونا، فتك أحبّاؤك وطرحهم أرضاً في طوارىء المستشفيات ومداخلها وعلى الطرقات، ها هم يشحذون الدواء فلا يجدون، يطلبون الهواء وأيضاً لا يجدون، أرسل لنا فعلة يعملون في حقلك لأن الحفاة أوجعتهم أشواك الحياة والعراة أنهكهم الإهمال واللامبالاة، فأحباؤك يموتون جوعاً على أسرّة المستشفيات، لا أهل ولا أبناء ولا أقارب ولا أصدقاء يقتربون منهم، يصارعون الموت وحيدين كما كنت وحيداً على الصليب، يطلبون الماء إرواءً لعطشٍ فلا يجدون سوى الآلات الصمّاء بقربهم وخراطيم باردة بدل الايادي الحانية وشاشات جامدة بدل العيون الساهرة وأبواب مغلقة بدل القلوب النابضة بالإنسانية.


أعطنا يارب نعمة الشفاء العاجل من داء الأنانية لنعمل في حقلك، طالما أنك دعوتنا حصادين، لنعيش في الكنيسة عنصرة دائمة نبشر بحبك مزودين بروحك الذي يهبنا نعمة الشفاء لنا ولأبنائنا من بعدنا.


أهلنا يارب لنمجد إسمك القدوس في الذين أوكلتنا خدمتهم، فنشفي باسمك جراحهم ونخفف بصليبك أحمالهم، ونقوي بروحك ضعفهم فنصبح علامة شفافة لحبك ورحمتك وشفائك.


أعطنا فرح خدمتك، خدمة إخوتنا وأخواتنا، الذين هم إخوتك وأبناؤك لتكون لهم الحياة وافرة والفرح وافر والصحة وافرة.


أنت يا رب أرسلت إبنك الوحيد يسوع المسيح إلى العالم ليفتش عن الخاطىء والإبن الضال والمخلع والاعمى والابرص لخلاصه، ويعطيه معنىً لحياته، أعطنا يارب أن نكون فعلةً قديسين في كرمك لأن الحصاد كثير أما الفعلة فقليلون. آمين


نهار مبارك

/الخوري كامل كامل/


أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.