كُلُّ شَيءٍ مُبَاحٌ لِي!». فَأُجِيب: ولكِنْ لَيْسَ كُلُّ شَيءٍ يَنْفَع!


27 Oct
27Oct


نعم لانّ المسيحي هو الخميرة وملح الارض ونور العالم وهو المثال لكل العالم !


لذلك كل خيرات الدنيا مباحة لي، لكن أن لا تتملكني وتستعبدني وتسيطر علي !


فأصبح كالثقب الاسود أبتلع حقوق أخوتي كي أشبع مصالحي الخاصة !


نعم كل شيء مباح لي

 أن أشرب الكحول لكن أن لا أسكر،

أن آكل وأشبع لكن أن لا اكون شرها وأتخم ،


أن أحتد وأغضب لكن أن لا أخطأ،

أن أسأل وأشكك وأبحث في الروحانيات لكن ضمن الكنيسة وبحسب تعاليمها المقدسة !


أن أفعل كل شيء

 لكن  أنّ لا تقيدني عادة سيئة،


 أن لا تجذبني ممارسات خطرة كالتطير والتنجيم والعرافة والسحر والخفائية والارواحية وممارسات التأمل النيرفانية !


نعم كل شيء مباح لي لان لا شرائع مفروضة علي، بل لي شريعة المحبة !


أن أنسى ذاتي كي أكرسها لخدمة الاخوة

أن أسلك في المحبة والحقيقة 

محبةً بالمسيح الذي أحبني

 وبذل نفسه من أجلي !


المسيح قام حقا قام !

يا فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.