قَالَ هذَا ونَفَخَ فِيهِم وقَالَ لَهُم: «خُذُوا الرُّوحَ القُدُس


09 Apr
09Apr



إن أعظم عطية فصحية هي عطية الروح القدس المعزي الذي أرسله المسيح للعالم !


بعد موته و قيامته، ظهر الرب للرسل في العلية ونفخ فيهم روحه القدوس وأعطاهم سلطان حل الخطايا (يوحنا٢٠/ ٢٢- ٢٣)ونقرأ في أعمال الرسل كيف بشروا و عمدوا ورسموا أساقفة وكهنة بوضع الايدي ومسحة الميرون المقدس.

و كيف حاول "سيمون الساحر" أن يشتري هذا السلطان بالمال فانتهره الرسول بطرس قائلا": «لتكن فضتك معك للهلاك، لأنك ظننت أن تقتني موهبة الله بدراهم!


"ليس لك نصيب ولا قرعة في هذا الأمر، لأن قلبك ليس مستقيما أمام الله!"
(أع/ ١٩-٢١)




واليوم أيضا" كثر أمثال "سيمون الساحر"

أتباع البدع بائعي الاوهام تجار النفوس وعابدي الاصنامالذين مصيرهم الهلاك و النار الابدية !

المسيح قام حقا قام !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.