قوّة الصلاة


08 May
08May
إعلان خاص

أحد الأيام في قرية صغيرة بجرود لبنان، فكّر شخصاً ما في القيام بفتح متجر صغير للخمور أمام أحد مزار لسيّدتنا مريم العذراء والدة الإله ، الذي كان يذهب إليه الناس بإستمرار للتعبّد.

و هكذا إعترض الجميع على فكرة هذا المتجر و خصوصاً المتعبّدون في هذا المعبد حيث إعتبروه إهانة لمقدّسهم الديني و قرّروا القيام بحملة لمنعه من فتح هذا المتجر بل و ترحيلة من القرية بأكملها .


وكانت الحملة التي قام بها المتعبّدون عبارة عن توقيع عريضة تنصّ على طلب لمنع هذا التاجر من فتح هذا المتجر الذين لا تناسب مع مكان معبدهم المقدّس وتقديمها للبلدية و كذلك الإكثار من الدعاء على هذا التاجر و المتجر بالفشل أو بالتعرّض لمكروه يضطره على أن يقوم بغلقه.


و رغم كل ذلك إستمرّ التاجر في التصميم على إفتتاح هذا المتجر و لكن قُبَيل إفتتاحة بعدّة ساعات تعرّض ذلك المتجر لصاعقة برق فتدمّر البناء وإحترق بالكامل !

حزن التاجر كثيراً و قرّر الذهاب لمقاضاة المعبد و المتعبّدون فيه لأنهم هم السبب في تدمير مشروعه.

و حمّلهم المسؤوليّة كاملة في تدمير متجره الذي لم يفتح بعد.

و قام بالفعل بإعداد الأوراق و القضيّة التي تثبت إدانتهم و تقاضيهم قائلاً أنّ هؤلاء المتعبّدون هم المسؤولون عن تدمير متجره بسبب دعائهم المستمر بفشله و تدميره.


و في ردّهم على هذة القضيّة المرفوعة ضدّهم قال المتعبّدون أنهم مظلومين فلا علاقة لهم ولا لدعواتهم في تدمير هذا المتجر مؤكدين أنها ليست السبب أيضاً في تدميره.


وصلت أوراق الدعوى إلى يد القاضي وجاء موعد الجلسة والنطق بالحكم فنظر القاضي إلى الورق بتمعّن قائلاً : في الحقيقة لا أدري كيف سأحكم في هذة القضية , فأمامي معبد بأكمله بمتعبّديه لا يؤمنون بقوّة دعواتهم و قدرتها على إحداث التغيير.. في حين أنه في الطرف الآخر لدينا تاجر صاحب متجر خمور مؤمن بيقين على قدرة الدعوات و تأثيرها !!




العِبــــــــــــــرة

كُنْ على يقين بقدرة الله على كل شيء و حسن الظنّ بالله و تيقّن من قوّة صلواتك و دعواتك و قدرتهم على إحداث التغيير وإجعل إيمانك مطابقاً لأفعالك ومواقفك.



#خبريّة وعبرة
/خدّام الرب/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.