"فِيمَا الرُسُلُ يَتَكَلَّمُونَ بِهذَا، وَقَفَ يَسُوعُ في وسَطِهِم"


09 May
09May
إعلان خاص

يا أيّها النور البهي الآتي إلى العالم ليخلص العالم المجد لك !!

بعد أن تأمّل العلماء في نظرية الإنفجار الكبير big bang توصلوا إلى نتيجة حتميّة: أنّ الكون كان نقطة لا ترى لكنها كما يقول العالم بلانك planck ، كانت ثابتة قبل أن يحركها أصبع الإله فكبرت وإنفجرت !

وأكّد العلماء أنه قبل ثانية من الإنفجار كان "النور" خالق كل شيء.. فكتب عالم ملحد واصفاً هذا النور بهذه الكلمات :

"به كان كل شيء وبدونه لم يكن شيء مما كوّن.. بالنور كانت الحياة وبدونه لا وجود للحياة !"

وصل هذا الكلام إلى راهب يسوعي فكتب للعالم شاكراً وقال له هذا النور الذي تتكلّم عنه هو الرب يسوع نفسه!

وطلب منه أن يقرأ الفصل الأول من إنجيل يوحنا الرسول !!



يا خالقي يا مبدع كل الخلائق
يا حامل كل شيء بكلمة قدرته
يا مخلصي وفادي الحبيب
المجد لجبروتك المجد لقدسك
المجد لتحنّنك يا محب البشر وحدك !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.