«فَنَسْأَلُكُم بِٱسْمِ المَسِيح: تَصَالَحُوا مَعَ ٱلله»


14 Feb
14Feb


إنه زمن الصوم، إنه زمن المصالحة، مع الله الآب بإبنه الرب يسوع !

أنت بحاجة لأن تتواضع فتعترف أنك خاطئ وبحاجة إلى رحمة الله، لذلك إطرح على نفسك بعض الأسئلة قبل دخولك زمن الصوم المقدس :

هل مضى وقت طويل وأنت لا تتقدم من كرسي الاعتراف؟؟

هل تخاصمت منذ سنوات طويلة مع صديق أو أخ أو قريب ولم تتصالح معه؟؟

هل أنت تتأفف وتتذمر من شريك متعب وعنيد؟؟

هل تخطئ وتعيد خطأك مرات ومرات ولا يمكنك التغيير؟؟

هل تحس بالسأم والفتور باللامبلاة والضجر هل يغلبك اليأس؟؟

هل يملأ قلبك الخوف الشديد من الغد من الناس ومن الظروف؟؟

لقد حان الوقت كي تعود...
إلى بيت الله الآب أن تعود وتتصالح معه... من بلد الخنازير، رغم رائحتك القذرة وجوعك القديم !

ها إنّ الربّ يفتح ذراعيه والدموع تملأ مقلتيه.

أنت إبنه الحبيب الضال الذي خان عشرته وهجره !

زمن الصوم هو زمن التوبة والرجوع.
زمن الشفاء من الأهواء والتلذّذ بعشرة يسوع.
إنه زمن الفرح !!

صوم مبارك !!


/جيزل فرح طربيه/

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.