في اليَوْمِ الثَّالِث، كَانَ عُرْسٌ في قَانَا الجَلِيل


13 Feb
13Feb


في زمن أقفلت فيه كنائسنا وجفّت أجراننا من خمرة الحب وتوقفت أفراحنا وأعراسنا.

يبقى عرس قانا الجليل فرحنا من الآن إلى الأبديّة !


في اليوم الثالث لما قامت القيامة وتدحرج حجر القبر وقام رب المجد، بدأت الأعراس السماويّة وفرح الملائكة والقديسون، وتهلّل أبرار وأنبياء العهد القديم فرح آدم ، رقص الملك داود وإبتهج الكليم إبراهيم !


لكننا لم نعد قياميين لأننا إنفصلنا عن العريس الإلهي مبدئ حياتنافتشققت وإهترأت قلوبنا من قلة الحب.

عجزت شرائعنا وصمتت حكمة الحكماء... تلوثت بيئتنا... إعتلت أجسادنا... فسدت أخلاقنا إنحرف أبناؤنا صرنا في نوح وبكاء !


إنه زمن التوبة فلنلبس المسح ونلتحف بالرماد.

لنصوم ونصلّي ونتّجه صوب السماء كي يرأف بنا الرب ويرحمنا !!

صوم مبارك !

/جيزل فرح طربيه/

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.