غريب الإنسان كيف بفكر!


28 Mar
28Mar
إعلان خاص

أحد الأشخاص عم يقلّي :

"مين بقا بيعترف بالله؟ شوف الكنايس برّا، كلها ختيارية"..

ما بعرف،، شو قَولكن؟
هني بشوفو الختيارية وكأنن أشخاص ناطرين الموت وبخافو منو، ما عندن شي تاني يعملو، زهقانين، وبيتسلّو بالصلاة..

بس أنا هيك بشوف، أصدق صلاة هي صلاة ختيارة، عم تصلي لولادا وأحفادا، صلاة ممزوجة بدمعة..
ختيارة ما حدا عم يسأل عنها، بس هي عم تسأل الله عن الكل بصلاتا..

وأجمل مشهد هو مشهد ختيار حامل مسبحة صلاة.

هالمشهد قديش فيو رجا!!
أووف
ليش الختيارية بصلّو؟

مش لأنن ناطرين الموت ومليانين خوف..

لا هني ما بصلّو لأن ما عندن شي تاني يعملو.. وبيتسلّو بالصلاة..هني ما بصلّو لأن ما عندن أصحاب بس..

الختيار بصلي أكتر، لأن صار يعرف، بعد ما شاف كل هالدني، إنو كل شي بروح، وبضل الله..

الختيار بصلّي، لأن بعد كل الناس اللي تعرف عليهن، كلن فلّو، والله وحدو بقي معو عم يسمعو..

الختيار بصلّي، لأن بعد ما قري كتب وسمع فلاسفة وشاف زعما، صار يعرف إنو ما حدا برافقو بوضعو إلا كلمة يسوع بس..

الختيار مشروع قداسة قدامنا.. مش مشروع شفقة..الختيار متل الطفل..

غريب الإنسان كيف بيولد طفل، بعيش الحياة، وبيرجع طفل بالنهاية..

الله يرحمها ستّي، بتذكر قبل ما تتوفى، كانت بلّشت تنسى كل شي، نسيِت إسمائنا، وحتى نسيِت إسمها، نسيِت هي وين وهي مين، بس ضلِّت قبل ما تنام تقول: "أبانا الذي في السماوات.."لأن بيجوز بتعرف إنو
"أبانا الذي في السماوات" مش ممكن ينساها..


/الأب بيتر حنا/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.