عاجل !!! مار شربل يبشّر اللبنانيين بقرب إنتهاء فيروس كورونا


10 Jan
10Jan


بالتفاصيل - القديس شربل ظهر على السيدة نهاد الشامي برفقة القديسة رفقا... هل بشّرها بقرب إنتهاء كورونا؟


كتب الإيكونوموس الياس رحّال عبر مواقع التواصل الإجتماعي ما يلي :


أفادت السيدة نهاد الشامي أنه في ليلة عيد الغطاس ( الدنح )، زارها القديس الشربل مثل كل سنة في هذا العيد، وكانت ترافقه القديسة رفقة، والسيد سعد الشامي، زوج نهاد المتوفّي منذ ٣ سنوات.

وكالعادة، بارك القديس شربل شجرة الميلاد، وكرّر لها ما قاله سابقاً: أنّ كل مَنٌ يشرب من ماء ورق السنديانة هذه، ينال شفاء الجسد والنفس إذا صلّى بإيمان.

ثمّ قالت لها القديسة رفقا: أنتِ يا نهاد ربنا راضٍ عليكِ، وأنتِ قد حصلتي على نِعَم كثيرة، وليس فقط نعمة واحدة.

وما تزعلي إذا ما حدا عمبيجي لعندك حالياً بسبب الأوضاع اللي عمبتعيشوها، قريباً راح ترجع الناس تجي لعندك وأكتر من الأول.

ثمّ سألت السيدة نهاد القديس شربل بعد أن بارك الشجرة والبيت وصلّى وإيّاها: متى ستنتهي الكورونا؟ فأجاب القديس شربل: قريباً ستنتهي الكورونا في لبنان لأنّ هنالك شعبٌ يصلّي، واطلبي من الجميع أن يُكثّفوا صلواتهم أكثر، ليُعجِّل الله باستئصال هذا الوباء.

أمّا في بقية البلدان، فالوضع الوبائي سيكون خطيراً جداً.



يا قدّيسي لبنان : شربل، ورفقة، والحرديني، ويعقوب الكبوشي، وإسطفان نعمة، وأنطونيوس طربيه، وأكويلينا، وبشارة أبو مراد، وشهداء صور، لا تتوقّفوا في التشفّع لأجلنا لدى الله.


وكان القديس شربل منذ سنتين قد قال لنهاد : لا تخافوا علبنان، لبنان مكرّس لقلب العدرا.



هذا كل ما جاء في رسالة /الإيكونوموس الياس رحّال/


👇🏽👇🏽👇🏽👇🏽

وقد صدر لاحقاً بيان توضيحي من قبل الإيكونوموس الياس رحّال مفاده ما يلي :


بخصوص كلام القديس شربل للسيدة نهاد الشامي.

بعد الإستماع الى تسجيلٍ صوتيّ تمّ التداول به ومنذ يومين، ومنسوب للسيدة نهاد الشامي، عن قول لمار شربل بأنّ الكورونا في لبنان ستزول قريباً...
وبعد عدّة محاولات للإتصال بالسيدة الفاضلة لإستيضاح الأمر، تواصلت هذا المساء مع إبنها السيد سعد الشامي.

وفي الإتصال الذي أجريته معه منذ قليل، روى لي حرفياً حقيقة ما حصل ليلة الغطاس :
وهو أنّ مار شربل قال لها إن صلاة المسبحة هي مسموعة عند الله، ويجب على الجميع أن يصلّوا ليستجيب الله.

أمّا ما تضمنّته الرسالة الصوتية المتداولة عن خلاص لبنان من وباء الكورونا قريباً، فهو غير صحيح..

كما أنّ ما نُسِبَ للقديسة رفقا من كلام لنهاد الشامي هو أيضاً غير صحيح.

علماً أنّ القديسة رفقا كانت موجودة مع القديس شربل، لكنها لم تتكلّم.

لذلك، أعتذر من السيدة نهاد الشامي وعائلتها، ومن جميع القُرّاء الأعزاء عمّا صدر في المقال، راجين من الجميع الإلتزام بصلاة المسبحة كما قال لها مار شربل.
فإقتضى التوضيح...


/الإيكونوموس الياس رحّال/


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.