صلاة من أجل لبنان في مديوغورييه ورسالة من مريم العذراء!


26 Feb
26Feb


تيلي لوميار/ نورسات

إتّحد العالم مساءً مع رعيّة مديوغوريه بالصّلاة على نيّة لبنان مع الرّائية ماريا الّتي سألت مريم العذراء أثناء الظّهور أعجوبة من أجل وطن الأرز.

وكما هو معلوم، فإنّ الخامس والعشرين من كلّ شهر، هو الموعد الّذي تعطي فيه مريم العذراء رسالة خاصّة إلى العالم، وقد جاء في رسالة شباط/ فبراير ٢٠٢١ ما يلي :

"أولادي الأحبّة، لقد سمح لي الله أن أكون معكم اليوم أيضًا لأدعوكم إلى الصّلاة والصّوم.

عيشوا وقت النّعمة هذا وكونوا شهودًا للرّجاء، فإنّني أكرّر لكم، صغاري، أنّه بالصّلاة والصّوم حتّى الحروب يمكن صدّها.

صغاري، آمنوا وعيشوا وقت النّعمة هذا في الإيمان وبإيمان، وقلبي الطّاهر لا يترك أيًّا منكم في حالة قلق إن لجأتم إليّ.

أتشفّع لكم أمام الله العليّ وأصلّي من أجل السّلام في قلوبكم والأمل بالمستقبل. أشكركم على تلبيتكم ندائي."

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.