صبحيّة مع الرب


31 Jan
31Jan


بهالأحد المبارك بصبّحك يا ربّي يسوع بالشكر والتسبيح لأنّك كنت لإلنا المثال بالتواضع والخدمة.

ولمن منسمعك عم تدعي الأبرار والصدّيقين لملكوتك، منوقّف عند السؤال: نحنا من أيّة فئة رح منكون وقتا بتدعينا يا ربّ؟ من فئة الأبرار الصالحين واللا من فئة الأشرار الخطأة.

والجواب نحنا فينا نعطيه لحالنا ومش حدا غيرنا لأنّك واضح بتعاليمك عن الملكوت اللي هوي ملكوت الخدمة واذا بدنا نكون فيه بدنا نكون عم نعيش بحسب ما عطيتنا من نعم ومواهب كرمال خدمة اخوتنا اللي بحاجة لمحبّتك من خلالنا.

لهيك منشوفك يا ربّ عم تربطلنا شخصيتنا بشخصيّة كل انسان ضعيف لأنّن اخوتك الصغار ومرتبطين بشخصك مباشرة وانت اللي رح تكافىء كل واحد منا عرف اشتثمر امكانياتو ومواهبو بتطوير حياة خيو المحتاج ومش عمل حسنة.

شو مهم ومقدس انو نعيش بحسب منطقك يا رب منطق المحبة والخدمة ونبعد عن منطقنا البشري الهشّ والضعيف منطق الانانية والكراهية.


/الخوري يوسف بركات/

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.