صبحيّة مع الرب


31 Dec
31Dec


مع إشراقة نور الصباح بآخر نهار بهالسنة، بعلنك، يا ربّي يسوع، النور لدربي والكلمة لحياتي والإله الوحيد المالك على قلبي.

مع نهاية هالسنة منتذكر كتير أحداث صارت معنا بحياتنا اليوميّة بس الغريب إنّو ما منتوقف إلا عالأحداث الصعبة والمش منيحة.

مع نهاية هالسنة منصير نقول نشالله بيجي أحسن منها و "تنذكر وما تنعاد".

مع نهاية هالسنة وكلّ سنة مننسى إنّو العمر عم يقطع وبعدنا عم نفتّش عالقشور بالحياة ومننسى الجوهر.

مع نهاية هالسنة وكل سنة مننسى يا ربّ إنّك واقف حدنا بكل يوم وبل دقيقة وبكل لحظة مرقت بهالسنة.

بآخر نهار من هالسنة بدّي أشكرك يا ربّ عا كل لحظة مرقت ولمست حضورك فيا.

بآخر نهار من هالسنة بدّي إتذكّر كل الإشيا المنيحة والمش منيحة اللي حملتا هالسنة، وآخد منها درس لحياتي، وأعرف قدّملك ياها بأفراحا وبأحزانا تا تروحنلي ياها بهالسنة الجديدة.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.