صبحيّة مع الرب


14 Oct
14Oct


صباح الإغتنا فيك هوي صباحي معك يا ربي يسوع المسيح.

بهالصباح المبارك، بتحطني قدام خيارين:

١- يا بكون من المدعوين لوليمة العرس، وبستحق الطوبى.

٢- يا بكون عم بجمع لنفسي وما بغتني فيك يا ربّ.

والسؤال اللي بطرحو كل يوم عا ذاتي هوي إذا أنا مستعد ليوم اللقاء فيك يا رب؟ شو حضّرت إشيا تا آخدا لعندك وقتا بتدعيني؟

كل اللي بجمعو عالأرض بخسرو، وكل اللي بعطيه وبوزّعو بربحو وبحوّلو لكنزي بالسما.

لأنّي بعرف ومتأكّد رح تسألني: هيدا اللي حضّرتو لمين رح يكون؟ 

بعرفك يا ربّ بتدين عا حسب قديش حبينا.

ومتأكّد إنو ما رح يقطع معي شي لعندك إلا محبتي لإلك وتجاه الأخرين، وهيك بتشارك فيها معك بالملكوت.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.