صبحيّة مع الرب


11 Oct
11Oct


صباح الأمانة والثقة هوي صباحي معك يا إلهي الحبيب يسوع.

رائعة ثقتك فينا يا الله، بس ضعفنا البشري بيجي نتيجة بعدنا عن جذورنا البنوية لإلك يا ربّ.

اليوم هوي فرصة لإلنا تا نتأمل بسرّ الحياة معك، وبالأمانة لإلك، وبثقتك اللامحدودة بولادك. 

اليوم رح أوقف وقفة الإبن الراجع من وحل الخطية اللي لوّتتو بي شرّا وبضيقاتا.

اليوم، ورغم الصعوبات، رح نوقف قدام ذاتنا ونسأل حالنا عن كل شي عملناه أو ما عملناه.

شو حلوة إنّو نكون من المؤتمنين عالعناية بأهل سيّد البيت وإنّو نكون عا قد المسؤولية والثقة اللي بتحطا فينا تا نرعى أهل بيتك.

اليوم بتودّيني تا روح لعند اللي هني بحاجة لنمو روحي.

بس السؤال بيطرح نفسو : قدّام الشرّ اللي عم يحاول يتملّكني، أيّا عبد وأيّا وكيل عم كون؟ شو عم بعمل بهالوكالة قدام هالشرّ؟ بوقف وقفة الأمين، أو بشارك فيه؟


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.