صبحيّة مع الرب


29 Sep
29Sep


بسبّحك وبمجّدك يا إله السما والأرض مع كل دقّة من دقّات قلبي وبشكرك فيهن عا نعمة الحياة.

بشوفك اليوم يا ربّ عم تتوجّه بكلام قاسي للمدن الجليلية، كورزين وبيت صيدا وكفرناحوم، اللي عشت فيها وعلّمت أهلا وشفيت مرضاها وأقمت موتاها، ومع هيك ضلّت غير مؤمنة فيك يا ربّ.

وبتعاليمك، لهيك بتلومن وبتأنّبن بركي بيوعو وبيتوبو.

يا ربّ، أنا كلني ثقة بإنّك عم تكون بتفاصيل حياتنا اليومية، وعم تعطينا كلمتك وبتبيّنلنا علامات حبّك.

بعرفك عم تدعينا تا نغيّر طريق الضياع اللي عايشين فيها ونرجع لطريقك وننال الخلاص.

اليوم، ومع إنّو الخطيّة عم بتحاول تتغلغل فينا، بشعر فيك يا ربّ عم تدعينا تا نوعا عا خطورة اللي رح نوصل لإلو، إذا ما تبنا، وهوّي الحرمان من الفرح الأبدي معك.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.