صبحية مع الرب


02 Dec
02Dec


صباح الفرح وإلهنا والسرور هوي صباحي معك يا ربّ اليوم.

منتأمّل اليوم لقاءك بزكا العشار، كيف بكلمة ترك حياتو السابقة وصار انسان جديد معك.

يا ربّ، كل واحد منّا عندو تاريخو ومسيرتو وفرادتو وضعفو وخطيتو، وانت يا ربّ فاحص الكلى والقلوب وبتعرف بقلب كل واحد منا.

بتحبنا وبتقبلنا متل ما نحنا، بس كمان بترفض خطيتنا وأعمالنا السيئة وبتنبهنا منها.


اليوم، لمّن دعيت زكا تا تكون ببيتو وبقلبو، وتزورو وتفوت عا حياتو، تغيّرت حياتو كلّا لأنو ما في حدا بيلتقي فيك إلا ما بيتغير.


وهالتغيير عبّر عنّو زكا بتوبة علنية قدام الناس لأنو معك ما بيخسر شي، لا بل بيربح الحياة معك، وبيحقق المحبة والعدالة ليللي ظلمن.


اليوم ما رح ننسى رحمتك اللي كشفتلنا ياها يا رب، أنت اللي دعيتنا وعم تدعينا تا نعيشا مع بعضنا البعض، ولا رح نسكّر باب المحبة قدام اللي بيعادونا.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.