شِك ع بياض


18 Jan
18Jan


بيخبرو عن رجل أعمال، مرق بظروف ماديّة صعبة حتّى وصل للإفلاس، وإضطّر يغيّر حياتو ويسافر لَبلد بعيد.

قبل السفر إجا لعندو واحد من قرايبو ليودعو، وترك بين إيديه ورقة بيضة ممضيّة.

سألو رجل الأعمال :
«شو عم تعمل عم تعطيني تشيك ع بياض؟»
جاوب قريبو :
«نعم لأنّي ما بعرف لشو بتحتاج بسفرتك، وشو المبلغ يلّي إنت بحاجة إلو، كرمال هيك قلت بِترُك بين أيديك هالتشيك الأبيض وانت بتتصرّف بالمبلغ يلّي بتحتاجو».

قام الرجّال برحلتو ورجع ع بلدو، هوّي وحامل التشيك وما كتب عليه شي، بس كان مطمّن بالو خلال كل رحلتو، إنّو بيحمل الملايين وإذا إحتاج إلها، عندو القدرة ع التصرّف.



الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :

برحلة الحياة، الرب دفع عنّا تشيك ع بياض، لأنّو إنقال :
«فيملأ إلهي كل إحتياجكم حسب غناه في المجد في المسيح يسوع». والله معك...

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.