سيدة مرغالا


26 Dec
26Dec


عيدها في ٢٦ كانون الأول نهار تهنئة السيدة العذراء.

يوجد كنيسة مهدمة على إسمها في عبرين .

مع وصول الحملات الصليبية إلى لبنان والشرق إعتباراً من العام ١٠٨٩ وصلت معهم سيدة مرغالا.

من هي سيدة مرغالا؟

هي إحدى تسميات السيدة العذراء على غرار سيدة الزروع أو سيدة النجاة أو سيدة البحر وسواها: هذه السيدة لم تكن موجودة قديماً في الكنيسة الأنطاكية الكاثوليكية والأرثوذكسية، بل وصلت من شبه الجزيرة البلقانية (اليونان والدول المحيطة) وعبادتها منتشرة هناك منذ زمن بعيد، وكذلك في دول أوروبا الشرقية ضمن نطاق الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.


كلمة مرغالا من أصل اغريقي قديم وتعني السيدة المرضعة للحليب، وفي اللغة اليونانية الحالية كلمة غالا تعني الحليب.

كما ينتشر في روسيا والدول المحيطة حيث تعيش جاليات روسية إسم غالا GALA وهو إسم نسائي معروف، ويحمل إسم غالا في أوروبا الشرقية نوع من التفاح الذهبي اللون.


في دول البلقان وشرق أوروبا تعتبر سيدة مرغالا شفيعة النساء المرضعات، ويلجأ إليها النساء اللواتي لا يستطعن إرضاع أطفالهن طلباً للحليب، ويعيّد لها هناك في ٢٦ كانون الأول ثاني يوم ولادة السيد المسيح: هذا النهار في كنيستنا الأنطاكية هو عيد تهنئة السيدة العذراء بولادة الطفل يسوع.


من هنا إعتبر البعض أنه يمكن الجمع بين العيدين: تهنئة السيدة العذراء وسيدة مرغالا فما لا شك فيه أن السيدة العذراء أرضعت الطفل يسوع وأتاها المهنئون في تلك الفترة.

هل سيدة مرغالا هي ذاتها سيدة الدرّ أو سيدة البزاز المعروفة في مجتمعنا والمنتشرة كنائسها على إمتداد قرانا؟

بعض المراجع يقول أنها هي ذاتها، والبعض الآخر أشار إلى أن الكنيسة الأنطاكية إعتبرت لاحقاً سيدة مرغالا التي وصلت مع الصليبيين هي كسيدة الدر :

الصورة ذاتها تقريباً والشفاعة أيضاً فقالوا أنها سيدة الدرّ وجعلوا عيدها في ١٥ آب في ذكرى إنتقال السيدة العذراءفي لبنان ٣ كنائس على إسم سيدة مرغالا، والتقليد الشعبي يسميهم في بعض الأماكن مار غالا أي القديس غالا وهذا القديس لا وجود له في سنكسار الكنائس الشرقية الأنطاكيةوكنائس سيدة مرغالا موجودة في : أميون مركز قضاء الكورة وتتبع طائفة الروم الأرثوذكس واجد عبرين في الكورة وتتبع الطائفة المارونية وعبرين في قضاء البترون وتتبع أيضاً الطائفة المارونية وهذه الكنيسة تقع في منطقة حرشية وعرة ومهدمة حالياً.

كنيستا أميون واجدعبرين رممتا منذ سنوات، فيما كنيسة عبرين ما تزال تنتظر من ينفض عنها غبار الأيام.


لا يحتفل في لبنان حالياً بعيد سيدة مرغالا في ٢٦ كانون الأول نهار تهنئة السيدة العذراء، بل في ١٥ آب ذكرى انتقالها.


هذا ما أعرفه عن سيدة مرغالا على أمل أن يصلني أي تصحيح أو إضافة
/نبيل يوسف/

#خدّام الرب

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.