ست البيت


20 Feb
20Feb


اليوم الزوّادة إلِك إنتِ يا ستّ البيت، إنتِ الإمّ اللي البركة ما بتفارق عملها واللي الصبر والتضحية خبزها اليومي.

إنتِ الأساس لأنّك حاضرة ولأنّك المثال.

عملك وتعبك وحملك للهموم والمشاكل هي راحة العيلة وتوازنها.


الزوادة اليوم بتحيّيكِ وبتطلب منِّك ما تنسي تشركي كل أعمالك اليوميّه بالصلا، وما تتعبي من الإماتات وما تزعلي من خيبات الأمل، إنتِ الأساس وإنتِ الملكة اللي بتخلّي قفير النحل يشتغل وينتج أطيب عسل.

صلّيلنا حتى نتقدّس معكِ.

المصدر : صوت المحبة

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.