رسالتن ما بتوقف!


27 Oct
27Oct


من أهمّ المكوّنات بالمجتمع هنّي وسائل الإعلام و مش من اليوم من زمان. حتّى إنّو الكنيسة أعلنتلن شفعاء!

مثلاً الملاك جبرائيل شفيع الإذاعة و القدّيسة كلارا هيّي شفيعة التلفزيون و القدّيس فرنسيس الساليزياني شفيع الصحافة.. 

وسائل الإعلام بيتعبو و ما بينامو حتّى يوصَلنا الخبر و كل الأحداث نحنا و ببيوتنا! 

شو ما صار بالبلد هنّي بيكونو أوّل إستثناء، ما في رياحة لأنّو رسالتن ما بتوقف!

منصلّي اليوم عا نيّة كل العاملين بهالقطاع، و منخصّ بالذكر إذاعة نور الشباب اللي مع كل برامجها و رسالتها عم تخصّص وقت تساهم معنا بنشر كلمة الله بتحويل هالنصّ الزغير لفيديوهات بيفوتو عالقلب لأنّن آمنوا إنّو بس يتوحّدو الكلمة و الصورة بيصيرو اقوى!...

يا ربّ إحمي كل الإعلاميين بلبنان و العالم... والله معكن...


المصدر : صفحة Jesus My Lord

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.