رسالة عاجلة من الإيكونوموس الياس رحّال


02 Nov
02Nov


طلب مني أسقفي الحبيب سيادة المطران إدوار جاورجيوس ضاهر، رئيس أساقفة طرابلس وسائر الشمال للروم الملَكيين، أن أبعث هذه الصلاة القوية والفعّالة جداً للعذراء مريم سلطانة السماء  وسيدة الملائكة، لكي تنتشر بين جميع اللبنانيين، ويبدأوا بصلاتها على الفور كل يوم عدّة مرّاتٍ إن أمكن، لخلاص لبنان من محنته الأليمة.

كتب الطوباوي الأب لويس إدواردو سيستاك من مؤسسي “خدّام مريم” في فرنسا، أن مريم العذراء ظهرت الى راهبة من أخوية القديس برناردين في عام 1863، وأرتها الدمار الهائل الذي يُعيثه الشيطان في الأرض. وأكّدت لها السيدة العذراء أن الشيطان وأبالسته يجوبون العالم أحرار، وأنه حان الوقت للتضرّع إليها بصفتها سلطانة الملائكة لإرسال طغمات الملائكة القديسين لقتال وسحق القوّات الجهنمية.


فسألتها الراهبة: “أمّاه، بما أنك أمّاً صالحة، ألا تستطيعين إرسالهم دون أن نطلب منكِ ذلك؟”


“لا!” أجابت العذراء القديسة. “الصلاة هي شرطٌ فرضهُ الله للحصول على النِعم”.


“إذن يا أمّي، هل ترغبين أن تعلّميني كيفية الصلاة؟”


عندها، سمعت أصواتاً تردّد “يا ملكة السماء العظيمة و سلطانة الملائكة….”


عندما علم الطوباوي سيستاك  بالرؤيا والصلاة ، أسرع  وأعطاها للمونسينيور لاكروا، أسقف بايوني، الذي منح موافقته على الصلاة. وأمر فوراً بطباعة نصف مليون نسخة وقام بتوزيعها مجّاناً في جميع الأنحاء.


خلال الطباعة، كُسِرت آلة الطبع مرّتين. مما جعل الأسقف يتأكّد من قوّة وفعالية هذه الصلاة التي حاولت قوى الجحيم منع طباعتها.


صلاة الى مريم العذراء ملكة السماء وسلطانة الملائكة


 ياملكة السماء العظيمة وسلطانة الملائكة،

أنت التي نالتْ من الله القدرة والرسالة لسحق رأس الشيطان،

نلتمس منكِ باتضاع، أن ترسلي الاجواق السـماويّة، لكي بإمرَتِك وبقُدرتكِ

تحارب الارواح الشريرة وتحاربها في كل مكان، وتقمع وقاحتها وتهزمها الى الهاوية.


يا قديسة مريم يا أم الله، أرسلي أيضاً جيوشكِ السماويّة القاهرة،

لكي تحارب الشرير بين البشر، وتحبط مخططات الكفّار وجميع محرّكي الشرور.

أرسلي يا أمنا لجميع الخطأة نعمة التوبة والاهتداء الى الايمان الحقيقي،

لكي يمجّدوا الله ويكرّموكِ كما يليق، وحتى ينتصر العدل في كل مكان.

 

يا معونتنا السماوية، واصلي بواسطة ملائكتك،

حماية معابدكِ في كل أنحاء العالم، لتبق عربون فضلكِ،

إحمي الكنائس وسائر الاماكن المقدسة والاشخاص المكرّسين وكلّ مقدّس.

صوني بيوت القربان في كل مذابحنا، ولا تسمحي بأن تتمكّن قوى الشر

من احتقارها وتدنيسها أو سلبها ونهبها وتخريبها وتدميرها.

إمنعي هذه التعدّيات، يا أمنا الحنونة، فأنتِ قادرة،

وجميع الملائكة بامرتكِ تنتظر الاشارة منكِ لتدافع عن كرامة الله وعزّتكِ.


يا أمنا السماويّة،

إحفظي عائلاتنا وبيوتنا ضد هجمات الاعداء المنظورين وغير المنظورين،

ولتسكُن ملائكتكِ فيها، حتى تنعم بالامانة والسلام وفرح الروح القدس.


ممَنْ مثــلُ الرب؟ مَنْ مثلكِ يا مريم سيّدة الملائكة المنتصرة على جهنّم.

أيتها الام الكلية الحنان والرّأفة،

يا عروس ملك الملوك المنزّهة عن كل عيب

وملكة الارواح الطوباويّة التي معكِ تمجِّد الله في السماء،

أنتِ دوماً حبّنا ورجاؤنا ومعونتنا وملجأنا. آمين


 البركة :

بـركـة الله الآب ومحبّة الابن وقوّة الروح القدس

وحماية أمنا ملكة السماوات

وحماية الملائكة الحراس وشفاعة القدّيسين

تكون معنا وتحمي وطننا لبنان وترافقنا دائما وفي كل مكان. آمين.


الرجاء تعميم الصلاة على جميع وسائل الاتصال، والله سيكافئكم.  Share Share Share


/منقول/

#خدّام الرب

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.