ربي وإلهي !


11 Apr
11Apr
إعلان خاص

قد سكنتَ بين الضلوع وأشعلتَ ناراً في القلوب، قد تذوقناك جسداً وشربناك دماً وما زلنا نشكّك بحضورك يا نوراً من نور!


قلنا لا نؤمن إلاّ إذا عايَنَتك الحواس...
إلاّ إذا أبصرتكَ العين ولمستك اليد.
سمعتكَ الأذن تذوّقك اللسان وعبقت رائحتك !

حقاً لقد سبق وأبصَرَتكَ عين بصيرتنا...
وتلمّستك روحنا.

لقد سبق وسمعنا كلمتك...
وتذوّقنا قوتك الباقي...
وعبقت رائحة أطيابك.


أنت الإله العجيب في قديسيك !
أنت حيّ حاضر في كنيستكبين أهلك وشعبك... في حميمية مخدعنا الداخلي وفي دموع وتنهدات خلوتنا العشقية !


لأنك تتخطّى كل تصوّر ومتوقع ومنطقي...
لأنك تتخطى عبثيّة وسطحيّة ورتابة الحياة العالميّة ولا يمكن أن تتجلّى في الأضواء الدهرية لكن في صمت القلوب المتّضعة التقيّة !!

نعم أنت ربّي وإلهي !!


أيها الظافر الحامل صليب المجد!!
أيها القائم المحطّم قيود الجحيم الواطئ بموته شوكة الموت !
يا فرحي المسيح قام حقا" قام !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.